17 كانون1 2011

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

دراسة المانية ترجع الفضل الى المذنبات فى وجود المياه على الارض

كشفت دراسة قام بها فريق معهد ماكس بلانك الالمانى لابحاث النظام الشمسى ان الفضل فى نقل المياه الى كوكب الارض منذ مليارات السنين قد يرجع الى المذنبات الفضائية وهي السبب لوجود هذه المياه.

وذكر موقع دويتشة فيللة الالمانى ونقلا عن فريق البحث ان المذنبات جاءت بجزء من الماء الموجود حاليا على الارض وذلك بحسب بيانات مرصد هيرشيل الفضائى.

وفى حوارها مع دويتشة فيللة قالت بيرجيت كرومهوير المتحدثة باسم المعهد الالمانى ان العلماء يرجحون منذ وقت طويل ان تكون الكويكبات احدى وسائل نقل المياه الى الارض خلال وقت مبكر من عمر النظام الشمسى وبالاشارة الى المذنب الذى تم اكتشافه لاول مرة والذى يشبه ماؤه ماء الارض هو ما يرجح الاعتقاد بان المذنبات هى من نقلت المياه الى الارض.

واكد باول هارتوج المشرف على الدراسة ان المذنبات التى تتكون بنسبة 90 بالمائة من الماء والتى يزيد قطرها على الف كيلومتر يمكنها ان تنقل جميع كميات الماء الموجود حاليا على الارض.

 

كافئ جهودنا بمشاركة المقالة على جوجل + , تغريدة , لايك , شير او تعليق منك

space - كواكب