11 نيسان 2012

سحر السجاد

اصبح السجاد اليوم  , ليس مجرد قطعه من كماليات الديكور المنزلى  بل اصبح من الضروريات فلا تكتمل اناقة اي منزل الا بسجاد يؤمن لها الدفء و الراحة ويبرز لها فخامة وجمالية مفروشاتها فالسجاد يمكن ان يشكل قطعة زخرفية مهمة وخصوصا اذا ما اختيرت النوعية الجيدة التي تلائم الطابع العام للمنزل فهو قطعة فنية غنية تدوم لسنين طويلة وتزداد جمالا وقيمة عاما بعد عام.

فهو يغني ارضية منزلك ويضفي عليها رونقا خاصا كما يساعد على اشاعة جو من الراحة والهدوء على الاجواء بخفضه نسبة الضجيج وعزل الصوت، لا سيما مع تنوع اشكاله والوانه ونقوشه التي تتماشى مع مختلف الاذواق والاساليب.

فهناك السجاد المستطيلة ، ولذلك ينبغي معرفة الامثل لكل ركن من اركان المنزل ، فالسجاد الصغير يفضل وضعها في مداخل المنزل لكونها تعطي احساسا بالحركة و في غرف النوم  فالسجادة المستطيلة الطويلة هي الانسب .

اما في غرفة المعيشة فمساحة البهو الداخلي للمنزل هي معيار التنسيق بين احجام السجاد المستخدم فعند وضع سجادة تحت الطاولة او الاريكة يجب اولا اخذ مقاسات الاثاث ثم اضافة 120 سم لكلٍ من الطول و العرض لتحديد قياس السجادة المناسبة و عند الاماكن التى يتواجد بها باب مثلا يمثل ضبط المسافات امرا هاما جدا فتعد مسافة 60 سم المسافة المثاليةالتى ينبغي ان تفصل بين الباب و السجاد  لتفادي الاحتكاك بينهما.

و على صعيد اختيار الالوان فيفضل استخدام السجاد ذو اللون الغامق في الاماكن التى تكثر بها الحركة و المرور، اما فاتح اللون فهو مثالي للغرف الضيقة حيث يعطي شعورا بالاتساع اما الالوان الحارة كالاحمر ، والاصفر فتستخدم في غرف المعيشة و لم يقف السجاد عند حدود الغرف قبل فتح له اماكن اخرى لا تقل اليوم اهمية اناقتها و جمالها عن الغرف ليصبح جزء اساسى لاكتمال فخامة .

اثاث - متفرقات